مريم العلي :- رثاء لمعاذ ابو خليل ابو الهنا

موقع فلسطينيو العراق0

عدد القراء 281

ليس هنآك أشد إيلاما على النفس من آن تتلقى نبأ وفاة صديق عزيز عليك، خاصة إذا كنت قد عاشرت هذا الصديق منذ الطفولة ، وبقي وفيا صادقا لهذه الصداقة الحميمة إلى آخر لحظة من حياته كان رجلا ثابتا للحق غير مجاملا له احبك القريب والبعيد واحبك حتى تفهمك بالحق عشت صابرا ثابتا تثنيك المصاعب ولا هموم الاغتراب ومشقة الحياة كنت مدرستا للإيمان والثبات بالالتزام بسهولة رحمك الله رحم الله ارواح لا تعوض اللهم اغفر لمن عشنا معهم اجمل السنين وهزنا اليهم الحنين اللهم ببره من رحل عنا اللهم نور مرقده وعطر مشهده وطيب مضجعه وانس وحشته وداعا ابو خليل الى جنات الخلد بأذن الله. كلام في رحيل عزيز: بماذا أرثيك يا صاحبي .. ؟؟ !! بدمع ٍ قد تحجّر في المحاجر .. !! أم بآهات ٍ مُتنَ في الحناجر .. !!



أم يا ترى أرثيك بتراب ٍ .. !!
أهيله على جُثمانك الطاهر .. !! ؟؟
تواريت عن الورى تحت الثرى .. !!
والزوايا تناديك .. !!
والأماكن .. !!
وتناديك المناظر .. !!
أعلم بأنك لم تعد تستطيع سماعنا .. !!
ولكنه صدى بوح ٍ .. !!
قد تردد في كل خاطر .. !!
ها هو هول الصدمة قد مزّق جدران صمتي .. !!
فتفقست أحرفي من فم قلمي ..
تبوح ببكائك اليوم وتجاهر
الى جنات الخلد بإذن ربي رحمك الله يا معاذ خليل ابو الهنا
بقلم : مريم العلي

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+