الرئيس محمود عباس يرفض استقبال بومبيو

شينخوا0

عدد القراء 536

الخبر كما ورد من على وكالة أنباء شينخوا :

مسئول فلسطيني يكشف عن رفض القيادة الفلسطينية استقبال وزير الخارجية الأمريكي

رام الله 26 أغسطس 2020 (شينخوا) كشف مسؤول فلسطيني اليوم (الأربعاء)، أن القيادة الفلسطينية رفضت استقبال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارته إلى "إسرائيل".

وقال نبيل شعث ممثل الرئيس الفلسطيني الخاص محمود عباس لوكالة أنباء (شينخوا)، إن القيادة الفلسطينية "وصلتها معلومات عن رغبة بومبيو بزيارتنا عقب زيارته لـ"إسرائيل" ونحن اعتذرنا عن استقباله".

وزار بومبيو في جولة شرق أوسطية "إسرائيل" أول (الإثنين) والتقى رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو وبيني غانتس رئيس الوزراء بالتناوب وزير الدفاع "الإسرائيلي" ونظيره غابي أشكنازي ومن ثم توجه إلى السودان على أن يزور البحرين والإمارات.

ونشرت صحيفة "يسرائيل هيوم" "الإسرائيلية" ( الثلاثاء) ، أن جولة بومبيو تهدف إلى محاولة صياغة توافق مبدئي من قبل دول المنطقة للمشاركة في "مؤتمر سلام إقليمي" يعقد تحت رعاية أمريكية، خلال الأسابيع القادمة في إحدى الدول الخليجية.

وأكد شعث، رفض القيادة الفلسطينية لأي أفكار لعقد "مؤتمر إقليمي لعملية السلام لا يستند إلى المرجعية الدولية والقرارات الدولية وتحت رعاية متعددة الأطراف تستند إلى مبدأ حل الدولتين والاتفاقات السابقة".

وشدد، على أنه "لن يكون هناك مؤتمر إقليمي بدون الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية فليس من الممكن عقد مؤتمر دون حضور الطرف الأساسي في عملية السلام وهو الجانب الفلسطيني"، معتبرا ذلك "كلام فارغ ولا أحد يستطيع الضغط بذلك لأننا الطرف الأساسي في عملية السلام".

وقال شعث، "إن الجانب الفلسطيني مستعد للذهاب إلى مفاوضات متعددة الأطراف ليس تحت الرعاية الأمريكية كما حدث سابقا ودفعنا ثمنا باهظا لها على أساس الشرعية الدولية والقرارات الدولية والاتفاقات السابقة وحل الدولتين".

وأضاف، "إذا كان هناك مؤتمر دولي متعدد الأطراف نحن سنشارك به لكن أن نذهب تحت رعاية الإدارة الأمريكية منفردة فهذا مرفوض، مشيرا إلى أن القيادة الفلسطينية رفضت بعض الأفكار التي وصلتها وطرحت من الإدارة الأمريكية".

وتابع شعث، أن الجانب الفلسطيني "عانى الكثير من الرعاية الأحادية للولايات المتحدة ولم يعد هناك إمكانية لهذا الموضوع".

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية الحالية منذ نهاية العام 2017 إثر إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، وكانت رفضت خطة واشنطن لحل الصراع الفلسطيني "الإسرائيلي".

ويطالب الفلسطينيون منذ ذلك الحين بـ"آلية دولية لرعاية مفاوضات السلام مع إسرائيل" المتوقفة أصلا بين الجانبين منذ العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية لم تفض إلى أي اتفاق.

 

وكالة الأنباء الصينية - شينخوا
7/1/1442
26/8/2020

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+