أنور عبدالهادي "يبحث مع سفير العراق في سوريا مستجدات القضية الفلسطينية" .. والأخير يؤكد أن "العراق يرفض التطبيع قبل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه".. واستعداد بلاده لتقديم كل أنواع الدعم لفلسطين من أجل إجراء "الانتخابات" بنجاح

معا0

عدد القراء 415

مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سوريا يبحث مع سفير العراق مستجدات القضية الفلسطينية ..

والأخير يؤكد أن "العراق يرفض التطبيع قبل حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه بدولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية" ..

واستعداد بلاده لتقديم كل أنواع الدعم لفلسطين من أجل إجراء "الانتخابات" بنجاح

....................

الخبر كما ورد من على وكالة معا الإخبارية  :

السفير عبدالهادي يبحث مع سفير العراق مستجدات القضية الفلسطينية

بحث السفير انور عبدالهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الاثنين مع القائم بالأعمال العراقي ياسين الشريفي آخر مستجدات القضية الفلسطينية.

واستعرض عبدالهادي في بداية اللقاء الذي عقد في مقر السفارة العراقية بدمشق ما تشهده الأراضي الفلسطينية جراء اصرار الحكومة "الإسرائيلية المتطرفة" على التمادي في سياساتها الاستيطانية التهويدية والعدوانية على الشعب والمقدسات والأرض الفلسطينية حيث تهدف من خلال هذه الممارسات القضاء على "مشروع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

كما وضع عبدالهادي القائم بالأعمال العراقي بصورة "المرسوم" الرئاسي الذي أصدره الرئيس محمود عباس رئيس "دولة فلسطين" الخاص بالانتخابات الذي ينص على إجراء الانتخابات الرئاسية على ثلاث مراحل تبدأ بـ"المجلس التشريعي" في 22 "مايو" المقبل.

مشيراً عبدالهادي بأن الرئيس محمود عباس حريص على ان تجري الانتخابات في كل محافظات الوطن وخاصة في القدس.

وتابع: إن الرئيس محمود عباس يسعى من خلال هذه "الانتخابات" لطي صفحة الانقسام واستعادة "الوحدة الوطنية" للتصدي لكل محاولات الاحتلال "الإسرائيلي" الهادفة إلى طمس وشطب "حقوقنا الوطنية الثابتة والمشروعة".

من جهته، أكد القائم بالأعمال العراقي أن القضية الفلسطينية في عمق ووجدان الشعب العراقي، مشيرا إلى أن العراق كان سباقا في الدفاع عن قضية الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة ورفض الظلم التاريخي الذي يتعرض له والعراق يرفض التطبيع قبل "حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه بدولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

كما رحب القائم بالأعمال العراقي بقرار الرئيس محمود عباس، الدعوة لـ"الانتخابات العامة" في فلسطين معرباً بأن هذه "الانتخابات" ستعزز "العملية الديمقراطية" في فلسطين مشيراً إلى استعداد بلاده لتقديم كل أنواع الدعم لفلسطين من أجل إجراء "الانتخابات" بنجاح.

كما أدان القائم بالأعمال العراقي سياسة الاستيطان والاستيلاء على الأراضي مؤكداً بأنها سياسة لا شرعية ولا قانونية ومرفوضة ومدانة، وخطوة أحادية تمثل انتهاكا لـ"القانون الدولي" وتقويضا لـ"أسس السلام".

 

وكالة معا الإخبارية

5/6/1442

18/1/2021

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+