وزير الخارجية الفلسطيني يلتقي بزعماء أحزاب لها سجل أسود في التنكيل بالفلسطينيين في العراق

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 239

 حضرة الوزير

هذا الذي تجلس معه .. قام فصيله باختطاف العشرات من الفلسطينيين في الأعوام 2005 و2006 و2007

بعضهم تم العثور على جثثهم في مشرحة الطب العدلي وعليها آثار التعذيب البشع

والبعض الآخر لم يتم العثور عليه لغاية اليوم

فيا حبذا يا حضرة الوزير لو سألته عن مصيرهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

..............................................................................................................................

خبر اللقاء كما ورد من على "صحيفة الصباح العراقية"  :

عمار الحكيم يلتقي رياض المالكي

.

بغداد: الصباح

اشاد زعيم تحالف عراقيون السيد عمار الحكيم، بالنصر الذي تحقق بصمود الشعب الفلسطيني في المواجهة الأخيرة مع الكيان الصهيوني. وذكر بيان لمكتبه، ان «الحكيم استقبل وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، بحضور سفير دولة فلسطين في بغداد أحمد عقل، وجرى خلال اللقاء بحث مجمل الأحداث الأخيرة في فلسطين وتثمين دور العراق في دعم القضية الفلسطينية». واشاد الحكيم «بالنصر الذي تحقق بصمود الشعب الفلسطيني في المواجهة الأخيرة مع الكيان الصهيوني»، مشددا على «ضرورة استثمار ما تحقق بمزيد من التكاتف الداخلي وتحديد البوصلة تجاه المواجهة مع الكيان الإسرائيلي». وأضاف أن «المواجهة الأخيرة أثبتت أن القضية الفلسطينية ثابتة في الضمير العربي والإسلامي والإنساني مهما تزاحمت الأزمات التي تمر بها الشعوب، وذلك يعود لأحقية الشعب الفلسطيني المظلوم في أرضه وتاريخه ومستقبل أجياله». وجدد الحكيم، «موقفه الرافض للتطبيع مع الكيان الغاصب»، مبينا «حق الفلسطينيين بدولة كريمة ذات سيادة وحق اللاجئين بالعودة إليها، مؤكدا دعم العراق حكومة وشعبا ومرجعيات دينية واجتماعية لفلسطين وقضيتها وأن فلسطين عنوان يجتمع عليه العراقيون من جميع الأطياف والمكونات». في غضون ذلك، شدد زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية بوصفها السلاح الامضى في مواجهة مخططات الاحتلال الاسرائيلي واعتداءاته المتواصلة. وقال بيان لمكتب علاوي: ان «علاوي استقبل وزير خارجية دولة فلسطين والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء عرض تداعيات الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة وما خلفته من سقوط عشرات الابرياء بين شهيد وجريح، فضلاً عن الدمار الشامل الذي الحقته بالبنى التحتية». ودعا علاوي، بحسب البيان «القادة والزعماء العرب الى المساهمة الفاعلة في اعادة تأهيل واعمار ما خلفته الاعتداءات الاسرائيلية وكذلك تشكيل صندوق لدعم القدس ودعم وحدة الصف الفلسطيني لتحقيق التوافق الفلسطيني كأساس لعلاج القضية الفلسطينية اقليمياً ودولياً».

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+